الأحد، 29 يناير 2012

لقاء قبل الجفاف !

ذي الوردة ابتعتها البارحة

احتفظت بها ...
وأمضيتها رغبة
أن لا تجف أوراقها قبل لقياك !!
أصبحت تخيفني تخنقني ..
عهداً قطعته بينها ونفسي !
خوفاً من أن يشاركني الخيبة - لا قدر الله - أحد ..

منظرها طولها وقصر عمرها أصبح يخيفني
أراها أذكر شوقي وأبكي !!

عجزي ممرض وجددداً !!
أخشى خيبة !!
وأتمنى أمنية صعععبة لكن ياااارب
ياااارب ، ياااارب !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق