الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

ولا أحتاجُ أحداً غيرك ..
وحدك إلهي .. لك المرجع لك الملاذ ..
بين يديك نبرأ من كل قوتنا .. وكبرنا ..
بين يديك .. كما خلقتنا .. تعرف سرنا .. دون أن نتكلف في شرح ما يضيق !

نقف .. ندمع .. ونبكي .. وتفهمنا من دون أن نحكي ..

ربي وارحم ضعفنا واجبر كسرقلوبنا
الطف بنا و جمل بكرمك كل غد :""

الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

تبرير !








لا أدري لم قررتُ العودة !
لكني أظن .. أن ما أشغلني عنها قد ذبل ،
أما عن انتقالي هُنا .. ربما لأني أدركتُ أنّ " كلمات " لم تعُد تشبهني !

لم أرد حذفها .. وفاء لصفحاتها التي حوتني ()
أيّا ماكنت .. وأيّا ما كُتب .. تظل جزءاً من حياتي ..

والقادم .. أظنهُ أجمل وأنضج نوعاً ما ()

درسٌ أول



وكأنّه الدرس الأول أتلقنه قبل بدئي هُنا ..

كصدفة قرأته : 
مذ افتتحتُ ملاذي ، ليقول شيخنا رحمه الله :
يقول العامة:إذا خرج الكلام من اللسان فلن يتجاوز الآذان وماخرج من القلب نفذ إلى القلب، وهذا كلام صحيح أن القول الخارج من القلب يؤثر أكثر بكثير من القول الخارج من اللسان وأضرب لذلك مثلاً:لو قام عامي يتكلم بكلام عامي لكن من أعماق قلبه تأثر الناس به أكثر ممالوتكلم رجل فصيح اللسان قوي البيان لكن قلبه خالٍ مما يقول،وهذا الشيء مشاهد،ولهذا قال الكافرون (إن هذا لشيء يراد)والمشار إليه:ماجاء به النبي عليه الصلاة والسلام من التوحيد،والمعنى:يقال ويراد حقيقة،فهم لقوة إرادة النبي عليه السلام لما يقول،كانوا يخافون من هذه الإرادة ويقولون:(إن هذا لشيء يراد)
ابن عثيمين رحمه الله 
 
أسأل الله سبحانه أن يدخلني مدخل صدق ..
ويخرجني مُخرج صدق ويجعل لي من لدنهُ سلطاناً ونصيراً 
وينفع بحديث قلب هُنا .. قلوباً تمُر وأنفساً تعبر :)

افتتاح !

بسم الله الرحمن الرحيم 

 ميناءٌ جديد !

كرّة أخرى .. لذاتِ النية ،
محِلّة تُدس فيها أحرفي .. لي ولمن يجدُ فيها نفعاً ..


أثرٌ باقي .. وقطعةٌ منّي بعد الرحيل !

9/11/1432هـ